لليوم الثاني على التوالي.. استمرار الاحتجاجات المنددة بقرار تسعيرة شراء القمح من المزارعين في ريف الحسكة

186

محافظة الحسكة: تستمر حالة السخط الشعبي بين الأهالي في مناطق “الإدارة الذاتية”شمال وشرق سوريا، رفضاً لقرار تحديد تسعيرة شراء محصول القمح من المزارعين من قبل “الإدارة الذاتية” بسعر 31 سنت، حيث يستمر لليوم الثاني على التوالي اعتصام عشرات المزارعين في سوق مدينة الدرباسية بريف الحسكة الشمالي، رافعين لافتات كتبت عليها عبارات رافضة لقرار ومطالبة بالعدول عنه، بينما خرجت مظاهرات شعبية غاضبة في مدينتي القامشلي وعامودا، للتنديد بالقرار معتبرينه إجحافاً بحق المزارعين، ومؤكدين بأن السعر المحدد لا يسد تكاليف زراعة الموسم.

واعتدى مساء أمس عناصر عسكرية وأمنية بالضرب والشتائم على صحفيين اثنين أثناء محاولتهما التغطية الإعلامية للوقفة الاحتجاجية أمام المجلس التنفيذي في مدينة الرقة، وألقوا القبض على أحدهما وأفرجوا عنه لاحقا بعد إجباره على حذف المقابلات مع المزارعين وأشرطة مصورة من جهازه المحمول، كما منعوا الإعلاميين بالقوة من تغطية الوقفة.

واعتقل العناصر، مواطنين اثنين عقب الاحتجاجات على تسعيرة القمح واقتادوهما إلى أحد الأفرع الأمنية.