لليوم الثاني على التوالي.. اقتتال فصائلي في ريف رأس العين

محافظة الحسكة: اندلعت اشتباكات عنيفة بالرشاشات وقذائف “الآربيجي” بين مجموعتين من فصائل “الجيش الوطني” في مدينة رأس العين، لليوم الثاني على التوالي، حيث أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن اقتتالاً وقع وسط مدينة رأس العين ضمن منطقة “نبع السلام”، بين مجموعتين من فصيل الحمزة التابع لتركيا، على خلفية خلاف على المسروقات، واستخدم الطرفان في الاقتتال قذائف “الآربيجي” وأسلحة رشاشة ثقيلة وخفيفة، وسط حالة من الذعر بين الأهالي.
وأسفرت الاشتباكات عن إصابة 4 عناصر من المجموعتين.
وكان نشطاء المرصد السوري قد رصدوا، أمس، اشتباكات بالأسلحة المتوسطة وقواذف “الأربيجي” ضمن مناطق “نبع السلام”، بين مجموعتين من فصيل شهداء بدر التابعة لفرقة الحمزة العاملة في صفوف هيئة ثائرون للتحرير، في قرية أبو الصون غرب مدينة رأس العين.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، 6 تموز، بأن مسلحين من فصيل “فرقة الحمزة” الموالي لتركيا، أقدموا على سرقة أحد المواطنين القرويين، عند مفرق قرية السفح التابعة لرأس العين ضمن منطقة “نبع السلام”، فقد سرقوا دراجته النارية وهاتفه النقال ومبلغ مالي، ويأتي ذلك استمرارا لتزايد حالات السرقة والقتل والفساد والفوضى ضمن منطقة رأس العين.