المرصد السوري لحقوق الانسان

لليوم الثاني على التوالي.. الطيران الحربي الروسي يستهدف جبل الزاوية جنوبي إدلب

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قبيل ظهر اليوم الأربعاء، تجدد القصف الجوي الروسي على محافظة إدلب، حيث شن طيران حربي روسي غارة على قرية الرامي في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، يذكر أن قرية الرامي تحوي عدد كبير من النازحين والمهجرين.

وأشار المرصد السوري يوم أمس، إلى استهداف طائرات حربية روسية بعدة غارات، مناطق في محيط قرية المغارة بجبل الزاوية جنوبي إدلب، ولا معلومات عن خسائر بشرية.

ونشر المرصد السوري في 14 من الشهر الجاري، أن طائرات حربية روسية واصلت تحليقها في أجواء ريف إدلب الغربي، تزامناً مع شنها لغارات جديدة على المنطقة، حيث ارتفع إلى 11 على الأقل تعداد الغارات التي شنتها المقاتلات الروسية على منطقة الحمامة الواقعة بريف جسر الشغور الشمالي، واستهدفت الغارات بمجملها مقرات ومعسكرات لهيئة تحرير الشام ومجموعات جهادية، ما أدى إلى مقتل 4 مقاتلين حتى اللحظة وسقوط جرحى، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول