لليوم الثاني على التوالي.. القوات التركية تقصف مناطق في ريف الحسكة

محافظة الحسكة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات التركية المتمركزة شرقي  مدينة رأس العين ضمن منطقة “نبع السلام” بريف الحسكة، قصفت لليوم الثاني على التوالي قرى ريف الحسكة، حيث سقطت قذائف على قريتي الدردارة وأم الكيف الخاضعتين لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف تل تمر شمال غربي الحسكة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
على صعيد متصل، عملت الفرق الفنية على إعادة إصلاح محطة الكهرباء في قرية أم الكيف، بعد خروجها عن الخدمة يوم أمس، جراء القصف التركي.
وكان نشطاء المرصد قد رصدوا، أمس، قصفاً برياً نفذته القوات التركية المتمركزة ضمن منطقة “نبع السلام”، على عدة قرى بريف الحسكة، حيث استهدفت بقذائف صاروخية قرى عبوش وتل طويل وطويلة وأم الكيف والحمرة بريف تل تمر شمال غرب الحسكة، ما تسبب بخروج محطة الكهرباء في قرية أم الكيف عن الخدمة وسط حركة نزوح الأهالي للقرى المجاورة الأكثر أمناً.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بأن القوات التركية المتمركزة ضمن منطقة “نبع السلام” والفصائل الموالية لها، قصفتا بالمدفعية الثقيلة قريتي عبوش وتل طويل بريف تل تمر شمال غربي الحسكة.