لليوم الثاني على التوالي.. القوات التركية وفصائل “الفتح المبين” تشتبك مع قوات النظام على محاور مدينة سراقب

 

محافظة إدلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات بالرشاشات الثقيلة لليوم الثاني على التوالي، بين القوات التركية وغرفة عمليات “الفتح المبين” من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، على محاور مدينة سراقب في ريف إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
والجدير بالذكر أن قوات النظام استهدفت بـ4 قذائف مدفعية محيط نقطة تركية، وسقطت القذائف قرب الساتر نقطة معارة عليا.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، أمس، انقطاع حركة السير على الطريق الدولي دمشق-حلب “m5″، مساء أمس، جراء اشتباكات بالرشاشات الثقيلة، بين القوات التركية وغرفة عمليات “الفتح المبين” من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، على محور الدوير شمال مدينة سراقب التي تسيطر عليها قوات النظام، فيما عاد الهدوء الحذر إلى المنطقة وعودة الحركة على الطريق الدولي، بعد نحو نصف ساعة من اندلاع الاشتباكات، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد