لليوم الثاني على التوالي.. تحشدات عسكرية كبيرة لقوات النظام بريف درعا الغربي

21

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تحشدات عسكرية ضخمة لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في الريف الدرعاوي وذلك لليوم الثاني على التوالي، حيث جرى استقدام تعزيزات عسكرية جديدة إلى تل الخضر وحاجز السرو وطريق عتمان واليادودة بريف درعا الغربي، في ظل استمرار التوتر داخل المزيريب وسط مخاوف من عملية عسكرية مرتقبة لقوات النظام بغية اعتقال قيادي سابق لدى الفصائل قتل 9 عناصر منهم قبل أيام.

وكان المرصد السوري رصد يوم أمس، استنفارا وتخوفا لأهالي ريف درعا من عمل عسكري، بعد وصول حشود عسكرية لقوات النظام إلى عدة مناطق، حيث استقدمت قوات النظام 50 سيارة تقل جنودا ومحملة برشاشات ثقيلة باتجاه الشيخ مسكين وتل الخضر والشيخ سعد، كما انطلق، نحو 100 جندي مشاة من بلدة تسيل إلى الشيخ سعد.

ورصد المرصد السوري أيضاً حشود عسكرية ضخمة لقوات النظام والمسلحين الموالين لها عند تل الخضر المتاخم لمدينة درعا من الجهة الغربية بالإضافة لتعزيزات وصلت إلى بلدة اليادودة، وسط معلومات عن نية قوات النظام باجتياح ناحية المزيريب لإلقاء القبض على القيادي السابق في صفوف الفصائل والذي قتل 9 عناصر من قوات النظام يوم أمس الأول، حيث كان من المفترض أن يتم تسليم المطلوب من قبل وجهاء المنطقة بوساطة روسية، إلا أن القيادي لايزال متواري عن الأنظار حتى الآن، وفي السياق ذاته استقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية أخرى إلى اللواء 52 واللواء 38 شرق مدينة درعا، في إطار عمليات التحصين بعد تصاعد الاغتيالات بشكل كبير جداً هناك.

عدسة المرصد السوري تتجول في ناحية المزيريب التي تشهد توتر كبير عقب مقتل 9 عناصر في قوات النظام قبل أيام