لليوم الثاني على التوالي.. تفجير يستهدف آلية للفصائل الموالية لأنقرة ضمن مدينة الباب ويقتل قيادي في “صقور الشام”

 

محافظة حلب: ضرب انفجار جديد مدينة الباب الخاضعة لسيطرة فصائل غرفة عمليات “درع الفرات” بريف حلب الشرقي، ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة لقيادي ضمن فصيل “صقور الشام”، الأمر الذي أدى إلى مقتله، وينحدر القتيل من منطقة تدمر بريف حمص الشرقي.
وأشار المرصد السوري يوم أمس، إلى دوي انفجار عنيف بمدينة الباب شرقي حلب صباح الخميس، ناجم عن انفجار وقع بسيارة الملقب “أبو راتب المحشي” وهو عضو بمجلس شورى “جيش الإسلام” قرب مسجد “فاطمة الزهراء” بالمدينة.
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن عنصر بـ “جيش الإسلام” كان يستقل السيارة قتل على الفور جراء الانفجار، حيث أن الشخص المستهدف هو ” أبو راتب المحشي” إلا أنه لم يكن متواجدا ضمن السيارة عند وقوع الانفجار.
الجدير ذكره أن “أبو راتب المحشي” هو والد الناطق الرسمي باسم “جيش الإسلام” المدعو “حمزة بيرقدار”

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد