لليوم الثاني على التوالي.. قوات النظام تدفع بتعزيزات عسكرية لفشل مفاوضات إطلاق سراح ضابط من قبل أهالي في مدينة السويداء

276

محافظة السويداء: استقدمت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام تعزيزات عسكرية إضافة إلى محافظة السويداء قادمة من العاصمة دمشق، حيث تألفت من 5 حافلات على متنها عشرات العناصر وعدّة سيارات مزودة برشاشات متوسطة، ووفقاً للمعلومات فإن هذه التعزيزات تأتي في اليوم الثاني على التوالي بعد فشل المفاوضات للإفراج عن ضباط احتجزهم أهالي للضغط على قوات النظام بالإفراج عن ابنهم وهو طالب جامعي اعتقلته قوات النظام في اللاذقية.

وفي 25 نيسان الجاري شهدت مناطق في السويداء توتراً كبيراً بين الأهالي من جهة وعناصر وضباط قوات النظام من جهة أخرى وذلك على خلفية مواصلة الأجهزة الأمنية التابعة للنظام اعتقال طالب جامعي من أبناء السويداء منذ تاريخ 11 شباط الفائت، حيث جرى اعتقاله في اللاذقية، وأقدمت مجموعات أهلية على احتجاز عدد من ضباط قوات النظام بينهم ضابط برتبة عقيد وهو رئيس فرع الهجرة والجوازات، بعد أن انتشرت منذ ساعات الصباح الأولى العديد من المجموعات على طريق دمشق – السويداء، في حين منعت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام ضباط وعناصر قوات النظام من دخول محافظة السويداء خشية احتجازهم.

ووفقاً للمعلومات فإنه حتى اللحظة لا يزال مصير الشاب مجهولاً بعد اعتقاله رغم محاولات ذويه إطلاق سراحه وسط معلومات عن تعرضه للتعذيب داخل سجون النظام.

وتواصل الأجهزة الأمنية التابعة للنظام تنفيذ الاعتقالات بحق المدنيين بتهم وذرائع مختلفة في جميع مناطق سيطرتها واقتيادهم إلى الأفرع الأمنية وممارسة التعذيب مما يؤدي لسقوط شهداء.