لليوم الثاني على التوالي…قوات النظام تحقق تقدماً في أطراف حي القابون بشرق العاصمة دمشق

محافظة دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تتواصل الاشتباكات بوتيرة عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل الإسلامية من جانب آخر، على محاور في أطراف حي القابون، الواقع في الأطراف الشرقية لدمشق، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة، أن قوات النظام تمكنت من التقدم في القابون لليوم الثاني على التوالي، حيث سيطرت على كتلة مؤلفة من 4 مزارع و3 منازل، إضافة لسيطرتها على نفق يتبع لفيلق إسلامي كان مجهزاً للتنقل من وإلى حي القابون للراجلين والسيارات، وكان المرصد السوري نشر أمس أن قوات النظام والمسلحين الموالين لها تمكنت من تحقيق تقدم في أطراف حي القابون الواقع في شرق العاصمة دمشق، عقب اشتباكات عنيفة استمرت منذ فجر اليوم الأحد الـ 23 من نيسان / أبريل الجاري، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري من عدة مصادر موثوقة، فإن قوات النظام تمكنت من التقدم والسيطرة على مسجد الحسين الواقع بين شارع الحافظ الواصل إلى حي برزة والذي سيطرت عليه قوات النظام قبل أسابيع، وبين حي القابون، مع سيطرتها في هجوم اليوم على كتلة مؤلفة من نحو 12 منزلاً في محيط المسجد، حيث يتيح هذا التقدم لقوات النظام تثبيت نقاط سيطرتها بشكل أقوى من السابق في شارع الحافظ الواصل بين أحياء برزة وتشرين والقابون، كما يمنع هجوم الفصائل على شارع الحافظ الذي بات منطقة استراتيجية لقوات النظام والذي سمح له في السابق بفصل حي برزة بشكل كامل عن مناطق سيطرة الفصائل في تشرين والقابون، كذلك فإن هذا التقدم أتاح لقوات النظام السيطرة النارية على المساحة المتبقية من بساتين حي برزة، وترافقت الاشتباكات مع قصف مدفعي وصاروخي استهداف مناطق الاشتباك ومناطق أخرى في حي القابون، ومعلومات عن خسائر بشرية مؤكدة في صفوف طرفي القتال