لليوم الرابع على التوالي.. أهالي ناحية درباسية يقبعون في ظلام دامس وسط تجاهل الجهات المعنية

محافظة الحسكة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن أهالي ناحية درباسية في ريف الحسكة، يعانون من انقطاع التيار الكهربائي لليوم الرابع على التوالي، دون معرفة الأسباب، وسط استياء وغضب شعبي، مطالبين الجهات المعنية بإيجاد حلول للحد من معاناة الأهالي في المنطقة.

ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإنه ونتيجة لانقطاع الكهرباء على مدار الـ 4 أيام في درباسية، فقد لجأت بعض العوائل إلى تشغيل مولدات خاصة, وسط صعوبة في تأمين المحروقات، بينما تعاني بعض من العوائل من ظلام دامس، لعدم توفر إمكانيات لديهم، أوقف أصحاب المولدات في الناحية تشغيلها بهدف رفع تسعيرتها، ولا سيما بعد عجزهم عن الحصول على مخصصاتهم من مادة المازوت.

وفي المقابل، اشتكى أهالي المنطقة من الوقوف لساعات طويلة في طوابير أمام محطات الوقود، في سبيل تأمين لتر من المازوت والبنزين، مما يزيد من معاناة الأهالي، في ظل الظروف الراهنة، وما خلفته الحرب من تداعيات كارثية على الأهالي في المنطقة.

وحمل أهالي المنطقة المسؤولية للجهات المعنية والمسؤولين، لتقاعسهم عن إيجاد حل لأزمتي الكهرباء والمياه، ولعدم الإدلاء بأي تصريحات لإحاطة الأهالي بالوضع الراهن، مطالبين بتوفير أدنى مقومات الحياة للحد من معاناتهم.

وتجدر الإشارة، بأن منطقة الحسكة وأريافها في شمال وشرق سوريا، تعاني باستمرار من أزمة المحروقات، والتي نتج عنها أزمات أخرى، ولاسيما انقطاع الكهرباء والمياه في المنطقة، ما جعل المواطن أمام مصاعب وأعباء تثقل كاهله وسط انعدام الحلول.