لليوم الرابع على التوالي.. الهدوء الحذر يتواصل في شمال شرق سورية

سقطت عدة قذائف، بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة، على قرى ومواقع في شمال شرق سوريا، تزامنا مع استمرار الهدوء الحذر لليوم الرابع على التوالي، ففي عين العرب (كوباني)، سقطت عدة قذائف على قرى تل شعير وجارقلي وشيوخ فوقاني وزور مغارة ومزرعة أحمد منير.
كما سقطت عدة قذائف على نقاط تابعة لقوات النظام في قرية زيارة بريف عين العرب( كوباني) الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وقصفت القوات التركية بـ قذيفتين مدفعيتين قريتي تل لبن وطويلة بريف الحسكة.
وشهدت ناحية عين عيسى وقرية قزعلي بريف تل أبيض شمالي الرقة، قصفاً متبادلاً بعدة قذائف بين القوات التركية وقوات سوريا الديمقراطية.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس إصابة عنصرين من قوات النظام بجروح متفاوتة، جراء استهداف مسيّرة انتحارية تركية موقع عسكري تابع للنظام في قرية كوران شرقي عين العرب (كوباني) بريف حلب الشرقي، وجاء ذلك، بعد هدوء حذر في حدة التصعيد التركي البري والجوي على مناطق قوات سوريا الديمقراطية في شمال وشرق سوريا.
يشار إلى أن القوات التركية بدأت بالتصعيد عسكريا مساء 19 تشرين الثاني الفائت، عبر عشرات الضربات جوية ومئات القذائف المدفعية، فيما توقف القصف بشكل تدريجي في 28 تشرين الثاني الفائت.