لليوم العاشر على التوالي.. الهدوء الحذر يسيطر على جبهات تل تمر وأبو رأسين (زركان) بريف الحسكة وسط استمرار تحليق المروحيات الروسية في الأجواء

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استمرار الهدوء الحذر لليوم العاشر على التوالي وذلك على محاور التماس في تل تمر وريفها وأبو رأسين (زركان) وريفها ضمن القطاع الشمالي الغربي من ريف محافظة الحسكة، الهدوء الحذر هذا يرافقه تحليق يومي للمروحيات الروسية في أجواء المنطقة، إذ رصد نشطاء المرصد السوري تحليق لمروحيات روسية منذ ساعات الصباح الأولى عقب إقلاعها من القامشلي، وحلقت في أجواء الشريط الحدودي مع تركيا بريف أبو رأسين (زركان).
وكان المرصد السوري رصد تسيير القوات الروسية دورية عسكرية صباح أمس الثلاثاء في ريف مدينة الدرباسية الغربي وصولا لريف أبو راسين/ زركان شمالي الحسكة وسط تحليق مروحيتين وبمشاركة 3 عربات عسكرية وذلك في إطار الدوريات الاعتيادية التي تسيرها القوات الروسية على الشريط الحدودي مع تركيا.
في حين، رصد نشطاء المرصد السوري تحليق طائرتين مروحيتين على طول خطوط التماس بين مناطق سيطرة القوات الكردية والنظام شمالي حلب ومناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية وفصائلها وحلقت الطائرات فوق قرى حربل وأم الحوش المتاخمة لمدينة مارع شمالي حلب وصولاً إلى أطراف مدينة الباب شرقي حلب.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس الأول، إلى أن قسم من الأهالي عادوا إلى منازلهم في ريف زركان وتل وتمر شمال غربي الحسكة، ممن نزحوا مؤخرًا عقب التصعيد الإعلامي التركي بشن عملية عسكرية على المنطقة، فضلًا عن استهداف قرى وبلدات ريف الحسكة الشمالي والشمالي الغربي قبل أن يعود الهدوء للمنطقة والذي يتزامن مع تحليق يومي للطيران الحربي الروسي في أجواء المنطقة وصولًا إلى منبج وتل رفعت بريف حلب الشمالي والشرقي، إذ رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان تحليق لمروحيات روسية على طول الشريط الحدودي شمال الحسكة وصولا إلى المناطق الفاصلة بين مناطق سيطرة قسد والنظام من طرف ومناطق سيطرة القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” من جهة ضمن منطقة “نبع السلام” من طرف آخر، وسط استمرار تثبيت وقف إطلاق النار منذ نحو 8 أيام على جبهات تل تمر وابو راسين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد