لمناقشة قضايا متعددة في مناطق “قسد”.. الممثل الأعلى للولايات المتحدة يزور المجلس التنفيذي في “الإدارة الذاتية” بالقامشلي

زار الممثل الأعلى للولايات المتحدة، اليوم، المجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في مدينة القامشلي شمالي الحسكة.
ووفقا للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن الممثل الأعلى التقى بـ رؤساء المجلس التنفيذي في “الإدارة الذاتية” ونوّابها، ورئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، لمناقشة التصعيد الأخير التي شهدته المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” من الاستهدافات المباشرة والتصعيد البري، إلى جانب مناقشة أوضاع عوائل تنظيم “الدولة الإسلامية” في مخيمات وسجون الإدارة الذاتية وآلية إعادتهم إلى بلدانهم، بالإضافة إلى مناقشة استمرار العمل على إيجاد حل شامل للأزمة السورية استناداً للقرار الاممي 2254، مع تأكيد على استمرار تقديم الدعم اللوجستي والعسكرية لمناطق شمال وشرق سوريا.
وتجدر الإشارة، بأن الزيارة تزامنت مع خروج مظاهرة شعبية في مدينة القامشلي انطلقت من شارع الكورنيش باتجاه القاعدة الروسية في المطار احتجاجاً على القصف المستمر للطائرات المسيرة التركية على المنطقة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد في 6 تشرين الأول الجاري، بأن وفد من الخارجية المانية زار دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية الديمقراطية، لتسليم عوائل تنظيم “الدولة الإسلامية، حيث تم تسليم 12 شخص بينهم أطفال، جميعهم يحملون الجنسية الألمانية في مخيم روج بريف بلدة المالكية شمالي الحسكة إلى الحكومة الألمانية، وهم 4 نساء و7 أطفال وشاب وذلك بعد التوقيع على وثائق رسمية، وبحضور وفد من الشؤون القانونية والقنصلية في وزارة الخارجية الألمانية “كورت ستوكل ستيلفرايد، وذلك في إطار التنسيق بين دائرة العلاقات الخارجية في شمال وشرق سوريا ووزارة الخارجية الألمانية، لإعادة أسر من تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى دولهم.