لندن توافق على التنسيق مع واشنطن وباريس للرد على الهجوم الكيماوي بسوريا

27

أعلنت بريطانيا، موقعها تجاه التهديد الأمريكي بشأن الضربة العسكرية المرتقبة ضد سوريا ردا على الهجوم الكيماوى الذي تعرضت له مدينة دوما السورية.

وذكر الحساب الرسمي لشبكة “سكاي نيوز” الإخبارية على “تويتر”، أن الحكومة البريطانية توافق على مواصلة العمل مع الحلفاء الأميركيين والفرنسيين لتنسيق الرد على هجوم سوريا الكيماوي.

وأعلنت الحكومة البريطانية، أنها توافق على اتخاذ إجراءات بشأن سوريا.

وكانت روسيا وجهت طلب جديد لمجلس الأمن الدولي، بشأن التهديدات التي وجهتها الولايات المتحدة الأمريكية حول توجيه ضربة عسكرية لسوريا.

المصدر: صوت الأمة