“لن تتوقف المجازر في سورية إلا برحيل الأسد وعصابته”.. أبناء جبل العرب يتظاهرون في ساحة الكرامة في ظل استمرارها لأكثر من 100 يوم

958

محافظة السويداء: توافد العشرات من أبناء قرى وبلدات السويداء إلى ساحة الكرامة، في ظل استمرار الحراك الشعبي السلمي لأكثر من 100 يوم، تأكيدا على حقوقهم المشروعة، وسط تريد هتافات مناوئة للنظام.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها:” في كفي قصفة زيتون وعلى كتفي نعشي هذا حال إدلب”، “لن تتوقف المجازر في سورية إلا برحيل الأسد وعصابته”، كل جسد بترف ليموت إلا سوريا تترف لتعيش”، جرائم هذه العصابة موثقة ولن تمر بدون عقاب”، تحية لأرواح الشهداء في إدلب الذين قضوا وقوفا كأشجارهم”، “أنقذوا أطفالنا من إجرام الأسد أطفال إدلب تناشد الضمير العالي”، جرائم الإبادة المرتكبة من قبل عصابة الإجرام الأسدية تثبت للعالم وحشية النظام”، “قصف طيران الاحتلال الروسي للمدنيين في إدلب جرائم إبادة موصوفة”.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصد بتاريخ 24 تشرين الثاني الجاري، استمرار التظاهرات السلمية في مدينة السويداء، حيث توافد العشرات من أبناء وقرى إلى ساحة الكرامة/ السير، وسط ترديد هتافات “عاشت سورية ويسقط بشار الأسد تأكيدا على مطالبهم المشروعة المطالبة بتغيير سياسي وتطبيق القرار الدولي 2254 وإسقاط النظام ورئيسه.