لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” يهدد بقصف قرى تسيطر عليها جبهة النصرة بريف درعا

وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من بيان صادر عن لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” والذي تدور اشتباكات في ريف درعا الغربي بينه وبين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية أخرى، وجاء في البيان الممهور باسم اللواء:: “”بعد تكرار القصف من قبل ما يسمى (جيش الفتح) على بلدات حوض اليرموك البعيدة عن مناطق الاشتباك، متجاهلين أن هذه البلدات مكتظة بالسكان، ودون أي مراعاة لحرمة دماء المسلمين، وبناء على ما سبق فإننا في شهداء اليرموك، سنعتبر أي منطقة يخرج منها القصف، منطقة عسكرية، وسوف نقوم باستهدافها بكل ما أوتينا من قوة، ونخص البلدات التي حصل منها القصف وهي:: سحم – حيط – صيدا – صيدا الحانوت، والرد ما ترون لا ما تسمعون””.