لواء شهداء اليرموك يبسط سيطرته على بلدة جديدة بريف درعا الغربي ويحاول السيطرة على أخرى

محافظة درعا- المرصد السوري لحقوق الانسان:: دارت بعد منتصف ليل الخميس- الجمعة اشتباكات بين لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة، والفصائل الاسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى، في محيط بلدة حيط بريف درعا الغربي، ترافق مع قصف لواء شهداء اليرموك بقذائف الهاون على مناطق في البلدة في محاولة التقدم نحو البلدة بغية السيطرة عليها، وكان اللواء قد سيطر ليل امس على بلدة سحم الجولان بالكامل، عقب اشتباكات عنيفة مع الفصائل الاسلامية، والتي أسفرت عن استشهاد ومقتل 4 مقاتلين من الطرفين، في حين فتحت الفصائل الاسلامية نيران رشاشاتها الثقيلة بعد منتصف ليل امس على مناطق في بلدة تسيل التي يسيطر عليها لواء شهداء اليرموك ما ادى لسقوط جرحى.