لواء “فـ ـاطـ ـمـ ـيـ ـون” الأفغاني يفرغ مقر عسكري في مدينة الميادين

أفرغت ميليشيات فاطميون الأفغانية مقرها في مؤسسة الكهرباء قرب مدرسة الحسين في مدينة الميادين بريف دير الزور، حيث كانت الميليشيا تستخدم المبنى كمستودعات.
وتعمل الميليشيات الإيرانية على تغيير مواقعها خوفا من الاستهدافات من قبل قوات “التحالف الدولي”.
وتحاول الميليشيات الإيرانية كسب الحاضنة الشعبية عبر تقديم السلال الغذائية للمواطنين، في إطار تنفيذ أجندتها لتشييع المنطقة، وخلق جيل من الأطفال يضمن تواجدها في منطقة غرب الفرات على طريق طهران- بيروت، فضلا عن تجنيد أبناء المنطقة.
وأشار المرصد السوري، في 2 كانون الثاني، إلى أن “فاطميون” الأفغانية ابتعثت 26 عنصرا محليا إلى إيران، لإخضاعهم دورات استخباراتية، حيث أنهى 70 منتسبا لميليشيا “فاطميون” دورة تدريبية على السلاح الخفيف والمتوسط واستخدام الطيران المسير.
ووفقا للمصادر فإن التدريبات كانت  في معسكر الصاعقة ومستودعات عياش غرب دير الزور ، لجميع المنتسبين في مدينة المياذين وحي هرابش والجفرة من الذين تمت تسوية أوضاعهم، لمدة شهرين، تلقى خلالها المنتسب لتدريبات بدنية ودروس عسكرية وعقائدية، وتوجيهية لتوضيح أهمية المقاومة الإسلامية ضد الاحتلال الأمريكي والإسرائيلي.
وفي نهاية الدورة تم ابتعاث 26 عنصرا من المتدربين  إلى إيران بغرض اخضاعهم لتدريبات عسكرية مكثفة  في المجال الاستخباراتي.