لواء مقاتل يمارس التعذيب والاعتقال في حلب‎

علم  المرصد  السوري  لحقوق  الانسان  من مواطنين  تم  الافراج  عنهم بعد  اعتقالهم  عند اطراف  حي  الاشرفية بمدينة  حلب  لعدة  ايام  من قبل  كتيبة  مقاتلة  يقودها  المدعو  خالد  حياني  انهم  تعرضوا  للتعذيب  الجسدي  الشديد بالاضافة للشتائم  والسطو على املاك  البعض  من  الذين  كانوا  نازحين من  حي  الشيخ  مقصود  الذي  يشهد  اشتباكات  عنيفة  وقصف  منذ  نحو  اسبوعين  وقال احد الذين تعرض  للتعذيب  على  يد  عناصر  هذه  الكتيبة  وافرج  عنهم  امس ان  عشرات  المعتقلين العرب  والكرد  معتقلين لدى  هذه  الكتيبة  ويتعرضون للتعذيب  الجسدي  على  مدار  الساعة  وان  غالبية المعتقلين  تترواح  اعمارهم  مابين  الـ18 و  20 سنة  كما  اشتكى الكثير  من  الاهالي  النازحين من  حي  الشيخ  مقصود ان عناصر  هذه  الكتيبة  تقوم بفرض  اتاوات  عليهم  لاتختلف  عن  التصرفات  التي  كانت  تقوم  بها  عناصر  موالية  للنظام  سابقا   وينشر  المرصد  السوري  لحقوق  الانسان  صور  تظهر  التعذيب  الوحشي  الذي  تعرض  له  مواطن  على  يد
عناصر  هذه  الكتيبة

ان  المرصد  السوري  لحقوق الانسان  يدعو هذه  الكتيبة  المقاتلة الى التوقف  الفوري  عن  هذه  الممارسات  التي لاتمثل اخلاق  الثوار بل  هي  امتداد  للاساليب  القمعية  والوحشية  التي  تمارسها  اجهزة  الامن  السورية   كما  يطالب  بمحاكمة عناصر  هذه  الكتيبة  الذين  قاموا  بتعذيب المواطنين  و نهب  المال  الخاص والعام  و يطالب المرصد قادة  الكتائب والالوية  المقاتلة  بتحمل  مسؤوليتهم   في  المناطق  الخاضعة لسيطرتهم  وحماية  حقوق  المواطنين  والممتلكات العامة  والخاصة