لوجود عناصر أفغان وإيرانيين.. اللواء الثامن المدعوم من روسيا يرفض القتال في البادية السورية والرواتب منقطعة منذ 5 أشهر

كشفت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن حدة التوتر تصاعدت في الآونة الأخيرة، بين قياديي “اللواء الثامن” التابع لـ “الفيلق الخامس” والجانب الروسي في محافظة درعا جنوبي سوريا، نتيجة الطلبات المستمرة من الروس من قياديي اللواء إرسال مقاتلين لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي تصاعد نشاطه في الآونة الأخيرة في عموم البادية السورية

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن قيادة “اللواء الثامن” الموالي لروسيا في درعا، عزت عدم إرسال مقاتلين للقتال في البادية السورية لوجود مقاتلين أجانب من جنسيات غير سورية “إيران – أفغانستان – العراق” يقاتلون إلى جانب النظام السوري، الأمر الذي أدى إلى تصاعد التوتر بين قيادة القوات الروسية في سوريا وقيادة “اللواء الثامن” في بصرى الشام

الجدير ذكره بأن القوات الروسية لم تسلّم رواتب المنتسبين لـ “اللواء الثامن” في درعا منذٌ 5 أشهر، لأسباب مجهولة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد