“ليس الأول”.. وفاة ضابط سوري بارز بـ”ظروف غامضة”

23

نعى الجيش السوري عبر صفحات موالية له أحد أكبر ضباطه، قائلا إنه توفي إثر مرض مفاجئ ألمّ به.

وقالت الصفحات إن اللواء الركن “الدكتور المهندس أحمد خضر طراف”، توفي إثر المرض. في المقابل، وضعت صفحات معارضة وفاته في خانة “وفيات الظروف الغامضة”.

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إنّ “اللواء الركن أحمد خضر طراف، الذي كان يشغل رئيس الأركان في إدارة المركبات بمنطقة حرستا، الواقعة في غوطة دمشق الشرقية، توفي في ظروف غامضة ومجهولة”.

وكان طراف واجه حصارًا طويلًا دام نحو سنة كاملة، فرضته فصائل المعارضة المسلحة على إدارة المركبات بحرستا، ولعب دورًا أساسيًا في المعارك التي انتهت بخروج المعارضة من المنطقة وفك الطوق عن إدارة المركبات.

وتعتبر إدارة المركبات في حرستا، أكبر ثكنة عسكرية لقوات الأسد في الغوطة الشرقية، وتعرضت لحصار متكرر من قبل فصائل المعارضة.

وكانت آخر الاستهدافات التي طالت إدارة المركبات، في أواخر كانون الأول 2017، إذ فجرت فصائل المعارضة نفقًا بالقرب من بابها الرئيسي، وقتل حينها اللواء الركن بلال بلال، والعميد الطيار رأفت إبراهيم، وصف الضابط عيسى مهيوب.

وكانت قوات الجيش السوري خسرت عددًا من الضباط برتب عالية في معارك حرستا، بين العام الماضي وبداية العام الحالي، بينهم ثلاثة جنرالات من صفوف الحرس الجمهوري، وذلك خلال ثلاثة أيام في كانون الثاني الماضي.

المصدر: لبنان 24