ليفني في موسكو لمحاولة منع تسليم سوريا صواريخ اس-300

ذكرت اذاعة الجيش الإسرائيلي الثلاثاء ان وزيرة العدل الاسرائيلية “تسيبي ليفني” ستتوجه إلى روسيا لمحاولة منع تسليم شحنة صواريخ (اس-300) الى سوريا.
وتلتقي ليفني خلال زيارتها خصوصا وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” لمحاولة منع بيع هذه الصواريخ، كما قال المصدر نفسه.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، اكدت ناطقة باسم ليفني زيارة وزيرة العدل الى موسكو وقرب لقائها لافروف لكنها نفت ان تكون الوزيرة تنوي اثارة ملف صواريخ اس-300.

وتسليم الصواريخ (اس-300) القادرة على اعتراض طائرات او صواريخ موجهة في الجو سيزيد من صعوبة شن هجمات جوية إسرائيلية محتملة في سوريا او في لبنان.

كما ان نشر هذه الصواريخ سيزيد من صعوبة اي مشروع للولايات المتحدة أو حلفائها فرض منطقة للحظر الجوي فوق سوريا او اي تدخل لتامين أو تفكيك الاسلحة الكيميائية.

وذكرت صحيفة يديعوت احرونوت أن إسرائيل تتوقع “بقلق” تسليم الصواريخ “في الاسابيع المقبلة”.

وتابعت ان تقنيين روس سيرافقون هذه الصواريخ لمساعدة العسكريين السوريين على استخدامها “في اسرع وقت ممكن”.

وقالت الصحيفة ان “اسرائيل تقوم مع الولايات المتحدة بمحاولة اخيرة لدى موسكو لمنع هذه الصفقة”.

ABNA

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد