استشهاد رجل و4 أطفال مهجرين من عفرين بسبب منع قوات النظام لنقل الحالات الإنسانية إلى مشافي حلب

محافظة حلب: فقد 4 أطفال ورجل حياتهم بعد منع عناصر حاجز الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام سيارات الإسعاف من إسعافهم إلى مشافي حلب لتلقي العلاج هناك. 
وفي سياق ذلك، نظم المئات من أهالي عفرين اليوم السبت 31 تموز، وقفة احتجاجية أمام النقطة الروسية في قرية الوحشية، وطالب المحتجون القوات الروسية بالضغط على قوات النظام لفك حصارها الخانق على أهالي عفرين والسماح للمرضى بالتوجه الى حلب لتلقي العلاج اللازم، كما طالب المتظاهرون بفتح الطريق أمام دخول المواد الغذائية والإغاثية الى ريف حلب الشمالي.
ويعيش أهالي عفرين المهجرين قسراً ظروفاً صحية ومعيشية صعبة في ظل استمرار قوات النظام وحواجزها المنتشرة في المنطقة التضييق على الأهالي بشتى الوسائل، ومنع دخول الأدوية والمشتقات النفطية إلى المنطقة. 
ويتزايد التضييق على الأهالي منذ نحو 100 يوم، عبر فرض إتاوات كبيرة على المواد الغذائية والأدوية، رغم فقدان غالبية أنواع الأدوية من الصيدليات، والمشفى الوحيد “مشفى آفرين “.
كما تشهد أسعار المواد الغذائية ارتفاعاً كبيراً، ويرجع السبب إلى فرض الفرقة الرابعة إتاوات كبيرة على السيارات المحملة بالمواد الغذائية ومنع دخول غالبية السيارات إلى المنطقة، مما يجبر السائقين على اتباع طرق التهريب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد