مؤلف من 100 سيارة وعتاد حربي.. “الميليشيات الإيرانية” تدفع بتعزيزات ضخمة إلى منطقة السخنة بريف حمص

محافظة دير الزور: خرج رتل عسكري لـ”الميليشيات الإيرانية” مؤلف من 100 سيارة تحمل مواد لوجستية وعتاد عسكري وأسلحة ثقيلة، من مركز نصر في مدينة دير الزور.
وبحسب نشطاء المرصد السوري، فقد توجه الرتل نحو منطقة السخنة التي يسيطر “التنظيم” على أجزاء واسعة منها، ولازالت الأرتال تخرج من المدينة حتى الآن، وسط استنفار عام لـ”الفيلق الخامس”.
يتزامن ذلك، مع تحليق جوي مكثف للطيران الروسي فوق تلك المنطقة.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتاريخ 5 كانون الأول الجاري، وصول مجموعة من عناصر ” أنصار الله” التابعة للمليشيات الإيرانية إلى مدينة دير الزور، قادمة من مدينة البوكمال، وانتشرت في مواقع عسكرية لها في أطراف مدينة دير الزور، وذلك بعد أن تلقت تدريبات عسكرية.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن عناصر “أنصار الله” وصلوا إلى مدينة دير الزور الغربي برفقة قادة من المليشيات الإيرانية، بعد أن تلقي تدريبات على الطائرات الإيرانية المفخخة، في بادية الحمدان بمدينة البوكمال في وقت سابق.
وانتشرت تلك العناصر في السكن الشبابي بالقرب من “معسكر الطلائع” عند مدخل مدينة دير الزور الغربي، بهدف تعزيز مواقعها في جبل الرواد بمضاد طيران عياد 23 مم.