مئات “الدواعش” فروا للعراق وبحوزتهم 200 مليون دولار و40 طناً من الذهب

22

أكد مسؤول عسكري أمريكي، اليوم الاثنين، أن مئات المسلحين التابعين لتنظيم داعش فروا من سوريا إلى غرب العراق ومعهم 200 مليون دولار نقداً، فيما أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن التنظيم يمتلك 40 طناً من الذهب سرقها من سوريا والعراق.

ونقلت قناة “سي إن إن” الأمريكية عن المصدر “لم تسمه”، قوله إن “قرابة 1000 مسلح من داعش فروا من سوريا إلى الجبال والصحاري في غرب العراق في الأشهر الستة الماضية ومعهم ما يصل إلى 200 مليون دولار نقداً”.

كما نقلت القناة عن مسؤول ثان “لم تسمه”، قوله إن “مسلحي داعش يستمرون بالفرار مع اقتراب المواجهات من آخر معقل للتنظيم في جنوب شرق سوريا”، مشيرا إلى أن “بعض المسلحين كانوا أعضاء سابقين في تنظيم القاعدة في العراق”.

وأكد المسؤولان، بحسب القناة الأمريكية، أن “التقييمات والتقديرات تشير إلى أن قوة داعش تتلاشى”.

وأرفت القناة أنه “خلافاً لتغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، فقد قدم أحد كبار المسؤولين الدبلوماسيين الأمريكيين تعريفاً مختلفاً وأكثر دقة عن (الهزيمة) عندما يتعلق الأمر بداعش”.

وأوضح المسؤول العسكري أن “هزيمة التنظيم ليست فقط بقطع إمداداته على الأرض، وإنما أيضاً هزيمة شبكاته بما في ذلك مصادر الإيرادات المالية الإضافية، ومن يزوده بالأسلحة”، مبيناً أنه “قد يكون هناك عشرات الآلاف من المشاركين في ذلك”.

من جهته ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأسبوع الماضي، أن “تنظيم داعش بحوزته قرابة 40 طناً من الذهب”، مشيراً إلى “أنه سرقها من العراق وسوريا، بعدما جمعها من جميع مناطق سيطرته”.

المصدر: rudaw