مئات العوائل تنزح من شرق دير الزور بعد خيبة أمل اعترت المواطنين من هجوم قريب للنظام وتمنع فصائل البادية عن دخول المحافظة

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: هزت انفجارات مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، والواقعة في الريف الشرقي لدير الزور، ناجمة عن قصف من طائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، استهدف محال تجارية استولى عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في وقت سابق، حيث تسببت الضربات في إصابة عدة أشخاص بجراح متفاوت الخطورة، كما قصفت الطائرات ذاتها منزلاً استولى عليه التنظيم في وقت سابق بالمدينة، بالقرب من سوق الهال، فيما استهدفت الضربات الأخرى مناطق في الشارع العام بالبوكمال

على صعيد متصل رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان تصاعد حركة النزوح في محافظة دير الزور، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن مئات العائلات نزحت من مدينة الميادين والقرى والبلدات الواقعة في منطقة الشامية بجنوب نهر الفرات وغربه، نحو مناطق سورية أخرى، حيث علم المرصد السوري أن سبب النزوح بالإضافة لتصاعد قصف التحالف في الأسابيع الأخيرة، هو نتيجة تخوف المواطنين من قرب بدء هجوم قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، على محافظة دير الزور، كذلك جاء تصاعد النزوح نتيجة خيبة أمل المواطنين من عدم هجوم الفصائل المدعومة من قبل التحالف الدولي في البادية السورية على مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في المحافظة، ورصد نشطاء المرصد في الأيام الأخيرة نزوح مئات العوائل نحو محافظة الحسكة ومناطق سيطرة القوات التركية والفصائل المقاتلة والإسلامية المدعومة منها والعاملة ضمن عملية “درع الفرات” بريف حلب الشمالي الشرقي