ماكرون يلتقي وفد المعارضة السورية في باريس ويؤكد دعمه للانتقال السياسي

التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء وفدا من الهيئة العليا للمعارضة السورية في باريس، برئاسة رياض حجاب. وأكد على دعمه للمعارضة السورية وعلى ضرورة التوصل إلى حل يضمن الانتقال السياسي في سوريا.

أعلن قصر الإليزيه في بيان أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون استقبل الثلاثاء وفدا من الهيئة العليا للمفاوضات التي تضم شرائح واسعة من المعارضة السورية، وأكد “دعمه للمعارضة السورية توصلا إلى انتقال سياسي في سوريا”.

وجاء في البيان: “بمناسبة زيارة رياض حجاب منسق الهيئة العليا للمعارضة إلى المفاوضات، حرص رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون على تحيته والوفد المرافق له”.

وأكد إيمانويل ماكرون على “التزامه الشخصي بالملف السوري، ودعمه للمعارضة السورية توصلا إلى انتقال سياسي في سوريا”.

وشاركت الهيئة العليا للمفاوضات التي تضم فصائل أساسية من المعارضة السورية في سلسلة مفاوضات غير مباشرة تنظم برعاية الأمم المتحدة منذ 2016 مع النظام السوري. وتطالب الهيئة العليا للمفاوضات برحيل بشار الأسد تمهيدا لأي حل.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك بين ماكرون ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في فرساي، اعتبر ماكرون أن اللجوء إلى الأسلحة الكيميائية في سوريا من قبل أي طرف سيعتبر من قبل فرنسا “تجاوزا لخط أحمر” يستوجب التدخل.

كما أعرب عن الأمل في إقامة “شراكة” راسخة مع موسكو حليف نظام دمشق، لمكافحة الإرهاب في البلاد.

المصدر: فرانس 24