المرصد السوري لحقوق الانسان

ما حقيقة صفقة الذهب التي أبرمتها واشنطن مع داعش؟

عقدت القوات الأمريكية في سوريا صفقة “ذهبية” مع تنظيم داعش، تمثلت في حصول واشنطن على أطنان الذهب التي كانت بحوزة التنظيم، وفق ما نقلت وكالة “سبوتنيك” عن جهات مختلفة.

وكانت مصادر أهلية من عدة مناطق بريف دير الزور الشرقي قد أكدت، قبل أيام، أنها ضبطت بالعين المجردة آخر فصول التعاون بين واشنطن، عبر قواتها فيسوريا، وبين إرهابيي داعش؛ حيث قامت حوامات القوات الأمريكي بنقل صناديق كبيرة مليئة بغنائم داعش من منطقة الدشيشة بريف الحسكة الجنوبي.

وحينها، أكدت المصادر أنّ الصناديق التي نقلتها الحوامات الأمريكية تحمل بداخلها كميات كبيرة من الذهب الذي كان يخفيه تنظيم داعش، في منطقة الدشيشة شرق مدينة الشدادي، الأمر الذي يتطابق مع شهادات أخرى لمصادر إعلامية أفادت بقيام داعش بنقل جميع السبائك الذهبية، وتقدر بنحو 40 طناً.

وعلى التوازي مع تأكيدات المصادر الأهلية؛ كشف مصدر مقرب من الوحدات الكردية أن القوات الأمريكية قامت بنقل أطنان من ذهب داعش، مؤخراً، إلى بلادها، وأبقت قسماً صغيراً من هذا الذهب للوحدات.

وذكر المصدر لموقع “باسنيوز” الكردي (بالنسخة العربية)؛ أنّ عشرات الأطنان من الذهب الذي كان بحوزة داعش، في جيبه الأخير بمنطقة الباغوز في ريف دير الزور، بات بيد الأمريكيين.

وأضاف المصدر، مشترطاً عدم الكشف عن هويته؛ أنّ حوالي 50 طناً من ذهب داعش نقله الأمريكيون إلى بلادهم، عبر قواعدهم في كوباني، غرب كردستان، فيما أبقوا كمية قليلة من الذهب للوحدات، دون أن يحدد الكمية التي تركت للوحدات.

ولفت “باسنيوز” إلى أنه للقوات الأمريكية مطار جنوب كوباني، يستخدم لنقل الشحنات العسكرية والتعزيزات منذ أعوام.

إلى ذلك؛ قتل أكثر من 20 مدنياً سورياً جرّاء انفجار لغم أرضي، كان تنظيم داعش قد زرعه في ريف سلمية، وفق تقرير نقلته شبكة “سي إن إن” عن وكالة الأنباء السورية “سانا”.

ونقلت الوكالة؛ أنّ عُمالاً من قريتي البستانة وسرحة، في منطقة “وادي العذيب “بريف سلمية، قتلوا بعد انفجار لغم أرضي بالمركبة التي كانت تقلهم في المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش، أثناء بحثهم عن الكمأة، خلال موسم حصاد يعمدُ فيه الكثير من أهالي هذه المناطق السورية، وغيرها، على جمع هذه النبتة .

وأشارت وكالة “سانا”؛ إلى أنّ جثث القتلى تم نقلها إلى مستشفى سلمية الوطني، ومستشفى حماة.

ويذكر أنّ العديد من المناطق والمدن السورية قد تم تحريرها من عناصر تنظيم داعش، في وقت تحاصر فيه قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة، آخر معاقل داعش في قرية “الباغوز” بدير الزور، شرق سوريا.

ويشار إلى أنّ المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، أعلن الخميس؛ أنّ نحو 400 من عناصر داعش رفضوا الخروج من “الباغوز”، وبقوا متحصنين في آخر مناطق سيطرة التنظيم، ومعهم عدد من عائلاتهم ومن المدنيين.

المصدر: حفريات

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول