مباحثات سورية روسية في موسكو لتعزيز التعاون الإعلامي وتبادل الخبرات

بحث وزير الإعلام السوري بطرس الحلاق مع نائبة وزير التنمية الرقمية للاتصالات والتواصل الاجتماعي في روسيا بيلا تشيركيزوفا، سبل تعزيز التعاون الإعلامي وتبادل الخبرات بين البلدين.

وخلال الاجتماع الذي حضره سفير سوريا في موسكو رياض حداد، ورئيس مجلس رجال الأعمال السوري الروسي لؤي يوسف، أعرب الحلاق عن استعداد الوزارة وانفتاحها على أي فكرة يمكن مناقشتها في مجال التعاون الإعلامي، مثمنا دعم روسيا الاتحادية لسوريا ومواقفها الثابتة تجاهها في المحافل الدولية.

وأشار الحلاق إلى ضرورة توحيد الخطاب الإعلامي في البلدين وخاصة بعد العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، ولفت إلى أن الرأي العام السوري والروسي يتعرض لأفكار غير صحيحة وقلب للحقائق من قبل الإعلام الغربي كما جرى خلال الأزمة في سوريا.

وقال: “خلال الأشهر الماضية وجدنا نفس السيناريو يعاد فيما يتعلق بروسيا والقيادة الروسية، فعندما أرادت روسيا أن تدافع عن حقها وعن سيادتها أصبحت دولة معتدية”.

واقترح الوزير السوري إقامة دورات تدريبية مشتركة لتوحيد الرؤية الإعلامية.

وتحدث الحلاق عن تجربة الإعلام السوري في مواجهة الإعلام الغربي لأكثر من عشر سنوات واستطاعته النجاح إلى حد كبير في هذه المهمة، واقترح تبادل الخبرات في هذا المجال لمواجهة آلة الإعلام الغربي المشوهة للحقائق في سوريا وروسيا.

وأعرب الحلاق عن التأييد والجهوزية للوصول إلى اتفاقية في مجال الإعلام، وأشار إلى إجراءات وزارة الخارجية في هذا الخصوص واستعداد وزارة الإعلام لإتمام كل الأمور حولها.

وأكدت تشيركيزوفا أن سوريا حليف استراتيجي ودولة صديقة لروسيا، وشددت على ضرورة تعزيز العلاقات في المجال الإعلامي من أجل تبادل الخبرات والتجارب ليس فقط على منصة RT وإنما على منصات الهيئات الإعلامية الأخرى مشيرة إلى استعداد المسؤولين في RT لمواصلة هذه اللقاءات في المستقبل.

ولفتت تشيركيزوفا إلى أن لدى روسيا موقعا إعلاميا آخر قادرا على تهيئة برامج مماثلة هو “سبوتنيك” الراغب بإنشاء إذاعة في سوريا، معربة عن اهتمام الجانب الروسي بزيارة دمشق لتوقيع مذكرة تفاهم في حقل التعاون في المجال الإعلامي.

 

المصدر: RT