مبادرة جديدة لمرسي وأردوغان بشأن سوريا

1530020121116391

قال الرئيس المصري محمد مرسي إنه بحث مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان “الخروج بمبادرة قابلة للتطبيق بشأن سوريا بحيث يتم التشاور بشأنها أثناء انعقاد قمة الدول الثماني بباكستان في 22 نوفمبر الجاري”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك جمع الرئيس المصري ورئيس الوزراء التركي مساء يوم السبت بمقر رئاسة الجمهورية.

وأضاف مرسي: “بحثنا كذلك الجهود المبذولة من أنقرة والقاهرة لوقف الدماء في سوريا، والتوصل إلى تسوية لأزمة سوريا الشقيقة، والأفكار المطروحة في إطار المبادرة الرباعية التي تشارك فيها مصر وتركيا وكذلك إيران والمملكة العربية السعودية”.

وتابع: “ناقشنا كذلك الجهود المبذولة في ذلك والتي لم تتوقف على المستوى الإقليمي والدولي منذ أن أعلنا المبادرة، كما أننا نحاول الخروج بمبادرة قابلة للتطبيق وبحيث يتم التشاور بشأنها أثناء انعقاد قمة الدول الثماني بباكستان في 22 نوفمبر الجاري”، فيما لم يكشف مرسي مزيدا من التفاصيل حول تلك المبادرة.

من جانبه، طالب رئيس الوزراء التركي مجلس الأمن الدولي بتقديم مبادرات جديدة في إطار حل الأزمة السورية، مشددا على أنه لا يمكن غض النظر عن استمرار القتل في سوريا.

وقال في المؤتمر “لابد أن يقوم مجلس الأمن الدولي بمبادرات جديدة تجاه الأزمة السورية”، مضيفا: “لم نلمس من المجلس حتى الآن المبادرات التي نريدها، والأسد (رئيس النظام السوري) دائما يربح الوقت ويحاول أن يماطل”.

وشدد على أنه “لا يمكن أبدا غض النظر عن استمرار المجزرة في سوريا التي أسفرت عن مقتل نحو 50 ألف سوري حتى الآن”، مؤكدا على وقوف تركيا إلى جانب الشعب السوري وضد النظام الحالي، وقال: “سنستمر في الوقوف إلى جانب الشعب السوري طالما ظل الظلم طاغيا في هذا البلد”.

 

 

مباشر

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد