مبعوث الأمم المتحدة الجديد لسوريا يسعى لبدء محادثات بشأن الدستور

41

جنيف (رويترز) – قال مبعوث الأمم المتحدة الجديد لسوريا يوم الجمعة إنه يأمل في دعوة لجنة دستورية للاجتماع في جنيف ”في أقرب وقت ممكن“ دون ذكر إطار زمني محدد في أحدث محاولة لإنهاء الحرب السورية.

وتشكيل لجنة دستورية مسألة ضرورية للإصلاحات السياسية وإجراء انتخابات جديدة تهدف لتوحيد سوريا وإنهاء الحرب المستعرة منذ ثمانية أعوام تقريبا والتي أودت بحياة مئات الآلاف وشردت نحو نصف سكان سوريا البالغ عددهم 22 مليون نسمة قبل الحرب.

وقال جير بيدرسن، رابع وسيط في الأزمة السورية بعد كوفي عنان والأخضر الإبراهيمي وستافان دي ميستورا، إن لديه أفكارا أيضا بشأن كيفية بناء الثقة بين الجانبين الذين شاركا في تسع جولات سابقة لم تثمر عن شيء تقريبا.

وقال بيدرسن للصحفيين ”أعتقد أننا وضعنا أيدينا على التحديات واتفقنا بشأن كيفية المضي قدما وأرى أن هذا مؤشرا إيجابيا جدا جدا“.

وأضاف ”آمل أن يتمكنوا في أقرب وقت ممكن من عقد اجتماع للجنة الدستور في جنيف“.

ووافقت المعارضة السورية في العام الماضي على المشاركة في عملية إعادة كتابة الدستور تحت إشراف الأمم المتحدة في أعقاب مؤتمر سلام في مدينة سوتشي الروسية.

لكن الرئيس السوري بشار الأسد، الذي يبدو منتصرا في النزاع وتعهد باستعادة كل شبر من الأراضي السورية، رفض أن تختار الأمم المتحدة أسماء أعضاء اللجنة.

وقال بيدرسن إنه لا يستطيع تحديد إطار زمني معين لاجتماع اللجنة لكنه ذكر أن المناقشات مع الأطراف المعنية تمضي على نحو جيد.

سها جادو
المصدر: رويترز 

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن رأي صاحبها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي المرصد.