متأثراً بإصابته.. مقـ ـتل أحد المهربين برصاص “قسد” في عملية أمـ ـنـ ـية طالته بريف دير الزور الشرقي

محافظة دير الزور: قتل مواطن يعمل في “التهريب” متأثراً بإصـابته التي أصيب بها صباح اليوم، خلال اشتباكات اندلعت بينه وبين عناصر “قسد” في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، ضمن مناطق سيطرة “قسد”، وذلك على خلفية رفضه تسليم نفسه لعناصر “ٌقسد”، في عملية أمنية استهدفت منزله.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار في ساعات الصباح الأولى، بأن وحدات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، نفذت فجر اليوم، عملية مداهمة لمنزل المدعو (ع.ر) في مدينة الشحيل شرقي دير الزور، واشتبكت معه بعد رفضه تسليم نفسه، مما أدى لإصابته، وتم إلقاء القبض عليه واقتياده إلى المراكز الأمنية.
ووفقا للمصادر فإن المطلوب مدني يعمل بالتهريب ولديه معبر خاص به.
ويذكر أن المنطقة تشهد بين الفينة والأخرى، اشتباكات بين المهربين من جهة، وحدات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية بسبب عمليات التهريب.