متأثراً بجراحه.. استشهاد طفل جراء انفجار من مخلفات الحرب السورية في ريف إدلب الغربي

وثق المرصد السوري استشهاد طفل متأثراً بجراح أصيب بها يوم أمس، جراء انفجار قنبلة من مخلفات قصف سابق لقوات النظام في قرية عدوان غربي إدلب، وكان المرصد السوري رصد إصابة طفلين اثنين بجراح جراء انفجار قنبلة من مخلفات قصف سابق لقوات النظام في بلدة بليون الواقعة ضمن جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.
وبذلك، يرتفع إلى 33 بينهم مواطنتين و12 أطفال تعداد الشهداء المدنيين الذين وثقهم منذ مطلع يناير/كانون الثاني الفائت، جراء انفجار ألغام وأجسام من مخلفات الحرب في سورية، بالإضافة إلى إصابة 45 شخص بينهم سيدة و34 طفل.
ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فإن عدد الذين قتلوا واستشهدوا وقضوا جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية، في الفترة الممتدة منذ مطلع العام 2019 وحتى يومنا هذا، إلى 691 شخصاً، بينهم 97 مواطنة و 252 طفلاً.
ومن بين العدد الكلي، وثق “المرصد السوري” استشهاد 112 شخصاً بينهم 47 مواطنة و19 طفل، خلال بحثهم وجمعهم مادة الكمأة التي تنمو في المناطق التي تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد