متأثراً بجراحه.. استشهاد مدني باستهداف جوي تركي على منطقة عين عيسى

وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مدني متأثراً بجراح، أصيب بها يوم أمس، جراء استهداف طيران مسير تركي لسيارة في مدينة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري فإن المدني يعمل بحفر الأنفاق في المنطقة.
وبذلك، يرتفع إلى 41 تعداد الاستهدافات الجوية التي نفذتها طائرات مسيرة تابعة لسلاح الجو التركي على مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” لشمال وشمال شرق سورية، منذ مطلع العام 2022، تسببت بسقوط قتيل مدني و30 قتيلاً من العسكريين بينهم طفلين اثنين و10 نساء، بالإضافة لإصابة أكثر من 77 شخص بجراح متفاوتة.
وتوزعت الاستهدافات على النحو التالي:
– الشهر الأول، 3 استهدافات تسبب بسقوط 3 قتلى و13 جريح.
– الشهر الثاني، 10 استهدافات تسببت بسقوط 8 قتلى بينهم طفلين وشابة مقاتلة، بالإضافة لإصابة 21 آخرين بجراح متفاوتة.
– الشهر الثالث، استهدافين اثنين، تسببا بإصابة اثنين بجراح.
– الشهر الرابع، 11 استهداف، تسبب بمقتل 6 أشخاص بينهم 3 نساء، بالإضافة لإصابة 19 آخرين بجراح متفاوتة.
– الشهر الخامس، 4 استهدافات، تسببت بمقتل 3 أشخاص بينهم سيدة، بالإضافة لسقوط 7 جرحى.
– الشهر السادس، 3 استهدافات، تسببت بمقتل عسكري وإصابة 5 آخرين بجراح.
– الشهر السابع، 8 استهدافات، تسببت بمقتل مدني و9 عسكريين بينهم 4 نساء، وإصابة 10 آخرين بجراح