متأثراً بجراحه.. مقتل شاب في اشتباك مع عناصر مكافحة “المخدرات” بريف حلب الشرقي

محافظة حلب: وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل شاب من أهالي مدينة الباب بريف حلب الشرقي متأثراً بجراح أصيب بها، برصاص مكافحة المخدرات، ضمن منطقة “درع الفرات” بريف حلب الشرقي.

وفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق، فإن عناصر من فرع مكافحة المخدرات حاولوا مساء اليوم، اعتقال شاب من أهالي مدينة الباب، متهم بتعاطي المواد المخدرة، في حين جرى اشتباك وتبادل إطلاق النار بين الطرفين، ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة، ونقل على إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج، الا انه توفي متأثراً بإصابته.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثق في 30 أيلول الفائت، مقتل مواطن متأثراً بجراحه التي أصيب بها في رأسه جراء إطلاق نار بشكل عشوائي في قرية سويدة الجنوبية بريف بلدة الغندورة التابعة لمدينة جرابلس ضمن منطقة “درع الفرات” بريف حلب الشرقي.

وفي سياق متصل، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفاع عدد القتلى جراء اندلاع اقتتال عائلي مسلح بين أبناء عمومة، من عائلة “آل واكي” في مدينة الباب بريف حلب الشرقي إلى قتيلين وجرح أخر، وسط توتر يسود المنطقة.

يأتي ذلك ضمن حالة الفلتان الأمني والفوضى المنتشر في مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا في منطقة “درع الفرات” وما حولها.