متأثراً بجراحه.. مقتل شخص في اقتتال عائلي مسلح ضمن مناطق قسد بريف دير الزور

 

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل شخص متأثراً بجراح أصيب بها يوم أمس الأول، جراء اقتتال مسلح بين “أبناء عمومة” في قرية الحريجية الخاضعة لنفوذ قوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور الشمالي، ليرتفع تعداد القتلى على خلفية هذه الاقتتال إلى 2، كما كانت الاشتباكات تسببت أيضاً بسقوط جرحى.
وكان المرصد السوري أشار أمس، إلى مقتل شخص وإصابة آخرين بجروح متفاوتة، جراء اقتتال بين أبناء العمومة تطورت إلى اشتباكات مسلحة، في قرية الحريجية بريف دير الزور الشمالي ضمن مناطق “قسد”، وسط توتر يسود المنطقة ودعوات من أبناء المنطقة لتدخل الوجهاء والخلاف بين الطرفين.
المرصد السوري كان قد رصد، في 11 نيسان، اندلاع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الفردية بين أبناء عمومة من عشيرة “الشعيطات” في بلدة غرانيج الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور الشرقي،  بسبب قضية ثأر قديم بين  العائلتين، مما أدى لمقتل شخص وإصابة شخص آخر جرى نقله إلى المشفى لتلقي العلاج، كما قتل مواطن بعد إصابته برصاصة طائشة خلال الاشتباكات التي دارت بين أبناء العمومة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد