متأثراً بجراحه.. مقتل عنصر سابق في صفوف الفصائل برصاص مجهولين شمالي درعا

محافظة درعا: وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل مقاتل سابق في صفوف الفصائل، متأثراً بجراح أصيب بها يوم أمس جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، حيث أن القتيل أجرى تسوية ومصالحة مع قوات النظام ومتهم بالعمل لصالح الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري.
وبذلك فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري، 81 استهداف جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 63 شخصًا، هم: 31 من المدنيين، و25 عسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و3 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، وعنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية” و3 مجهولي الهوية.