متأثراً بجراحه.. مقتل عنصر من فصائل “الجيش الوطني” بانفجار لغم ضمن منطقة “نبع السلام” بريف الحسكة

محافظة الحسكة: وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصر ضمن فصائل “الجيش الوطني” متأثراً بجراحه التي أصيب بها أمس جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، بدراجه نارية في قرية قاسمية بريف تل تمر شمال غربي الحسكة ضمن منطقة “نبع السلام”.

وبذلك يرتفع تعداد القتلى الذين قضوا بانفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في قرية قاسمية إلى قتيلين و3 جرحى.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، وثق أمس، مقتل عنصر من فصائل “الجيش الوطني” الموالية لتركيا، وإصابة 4 أخرين بجروح بليغة، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، في قرية قاسمية بريف تل تمر شمال غربي الحسكة، ضمن منطقة “نبع السلام”.

ويذكر، بأن مناطق نفوذ القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” الموالية لها من منطقة “غصن الزيتون” في عفرين، مرورًا بمنطقة “درع الفرات” ووصولًا إلى منطقة “درع الفرات” في ريفي الرقة والحسكة تشهد فوضى وفلتاناً أمنياً.