متأثراً بشظايا قنبلة.. استشهاد طفل بمشاجرة بين شبان يتعاطون المخدرات بمدينة منبج شرقي حلب

محافظة حلب: وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفل يبلغ من العمر 15 عاماً متأثراً بشظايا قنبلة، أثناء مروره بالقرب من مشاجرة جرت بين شبان مساء اليوم، بمدينة منبج بريف حلب الشرقي، حيث يُعرف هؤلاء الشبان من قبل أهالي المنطقة، بتعاطيهم الحبوب المخدرة. 
ويأتي ذلك في ظل الفوضى والفلتان الأمني المنتشر في مناطق سيطرة “قسد” في شمال وشرق سوريا، فضلاً عن انتشار الأسلحة بشكل عشوائي بين المدنيين، دون رادع قانوني.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد قبل قليل،  اندلاع مشاجرة بين مجموعة من الشبان، بالقرب من الجسر الأخضر شرقي قبور “النبي يونس” في منبج شرقي حلب، تطور الخلاف إلى استخدام قنبلة هجومية وأسلحة رشاشة، مما أدى إلى إصابة 5 أشخاص بجروح متفاوتة، جرى نقلهم إلى مستشفى دار الشفاء لتلقي العلاج، وسط توتر يسود المنطقة.