متأثرا بإصـ ـابـ ـتـ ـه.. مـ ـقـ ـتـ ـل قيادي سابق لمجموعة مـ ـسـ ـلـ ـحـ ـة تعمل في ترويج وتجارة الـ ـمـ ـخـ ـد ر ا ت

محافظة درعا: قتل شخص متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم أمس، برصاص مجهولين استهدفوه بشكل مباشر مع مرافقه الذي قتل مباشرة.
يشار إلى أن القتيل كان يقود مجموعة مسلحة، تتبع لجهاز الأمن العسكري سابقا، ومعروفة بعمله  في ترويج وتجارة المخدرات وسط مدينة داعل.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصدوا يوم أمس، حادثة اغتيال نفذها مجهولون، أسفرت عن مقتل شخص على الفور وإصابة متهم بتجارة المخدرات.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 532 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 493 شخص، هم: 217 من المدنيين بينهم 6 سيدات و 11 طفل، و 185 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و45 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و32 ينتمون ومتهمون بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، و9 مجهولي الهوية، و5 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.