متأثرا بجراحه.. عنصر بفصيل فرقة “السلطان مراد” يفارق حياته بريف عفرين

1٬597

محافظة حلب: فارق عنصرا من فصيل فرقة “السلطان مراد” الموالي لتركيا، حياته متأثرا بجراحه التي أصيب بها أمس، باندلاع اشتباكات مسلحة بين عناصر من الفصيل ذاته في قرية قره تبه بناحية شرا بريف عفرين شمال غربي حلب، إثر مشاجرة بين أولاد عمومة من مهجري محافظة حماة، تطور لإطلاق نار بين الطرفين.
ويأتي ذلك في ظل الفوضى والفلتان الأمني المستشري ضمن مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.
وأشار المرصد السوري أمس، إلى إصابة 4 عناصر من فصيل فرقة “السلطان مراد” الموالي لتركيا بجراح جراء اشتباكات مسلحة بين عناصر من الفصيل فيما بينهم في قرية قره تبه بناحية شرا بريف عفرين شمال غربي حلب، على إثر مشاجرة بين أبناء عمومة من مهجري محافظة حماة، تطور إلى تبادل لإطلاق النار بين الطرفين.
وفي 10 كانون الثاني الجاري، فارق عنصر من فرقة المعتصم حياته في إحدى المشافي، إثر تعرضه لطلق ناري من قبل أحد حواجز فرقة الحمزة في ناحية بلبل بريف عفرين ضمن منطقة “غصن الزيتون”.
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن القتيل يعمل بالتهريب ونظرا لعدم توقفه للتفتيش أُطلق عليه النار ليفارق الحياة في المشفى.