متأثرا بجراحه قبل نحو أسبوع.. استشهاد مواطن بقصف بري تركي على ريف القامشلي

 

محافظة الحسكة: وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مواطن متأثرا بجراحه التي أصيب بها، قبل نحو أسبوع، نتيجة القصف التركي على قرية تل زيوان بريف القامشلي ضمن محافظة الحسكة.
وأشار المرصد السوري في 9 آب، إلى تعرض 22 قرية وبلدة وموقع سكني، من بينها قرية تل زيوان في ريف الحسكة، لقصف مباشر من قبل القوات التركية المتمركزة في المخافر الحدودية، أسفرت حينها عن وقوع 11 جريحا واستشهاد طفلة، إضافة إلى إصابة عنصرين في قوات النظام في  قرية القرمانية بريف الدرباسية.
وصعدت القوات التركية من القصف البري على القرى الحدودية معها في ريف الحسكة، ما تسبب بحركة نزوح لعشرات العائلات، إلى أماكن أكثر أمنا، تزامنا مع ارتفاع وتيرة التصعيد التركي على تلك المنطقة، منذ منتصف ليل الاثنين-الثلاثاء وحتى ساعات الصباح الأولى ليوم الثلاثاء.
وقصفت القوات التركية بالمدفعية وقذائف الهاون، ليلة الاثنين- الثلاثاء قرى الجطل والقرمانية وكربشك وشيريك غرب الدرباسية، ومناطق بريف عامودا الغربي، وقرى ابراهيمية وفقيرة وعرادة وكسرى بريف أبو راسين “زركان” شمال غربي الحسكة.