متأثرا بجراحه.. مقتل عنصر في قوات سوريا الديمقراطية بعد أيام من محاولة اغتياله في ريف دير الزور

محافظة دير الزور: وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصر في قوات سوريا الديمقراطية، متأثراً بجراحه التي أصيب بها، نتيجة إطلاق الرصاص من قبل مسلحين مجهولين يرجح أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن العنصر ينحدر من قرية الحسينية بريف دير الزور الشمالي، كان قد نقل إلى المستشفى نتيجة إصابته بطلقات نارية قبل أكثر من 10 أيام.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في 13 حزيران الجاري، إصابة عنصر  بـ‘‘قسد’’، نتيجة إطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين، أثناء تواجده مع عنصر آخر قرب ضفة نهر الفرات بين منطقتي الطيانة والشنان في ريف دير الزور الشرقي.
وبذلك، يكون المرصد السوري قد أحصى 98 عملية قامت بها مجموعات مسلحة وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2022، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر، 76 قتيلا، هم: 30 مدني،و46 من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية.
الجدير ذكره أن العمليات آنفة الذكر، لا تشمل عملية “سجن غويران” والخسائر الفادحة التي شهدتها.