متأثرا بجراحه.. مقتل عنصر من الشرطة الموالية لأنقرة برصاص خلية تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الباب

محافظة حلب: وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل أحد عناصر الشرطة الموالية لتركيا متأثرا بجراحه التي أصيب بها مساء أمس، برصاص مسلحين من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الباب شرقي حلب، ليرتفع تعداد القتلى إلى اثنين، حيث أشار المرصد السوري مساءًا إلى مقتل عنصر  وإصابة آخر بجروح خطيرة من عناصر الشرطة الموالية لتركيا، في مدينة الباب الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا بريف حلب الشرقي، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن مسلحين مجهولين يستقلان دراجة نارية  أطلقا النار بشكل مباشر على العنصرين مرددين هتافات “دولة الإسلام باقية يا مرتدين”، وذلك قرب شارع زمزم في مدينة الباب.

ويأتي ذلك، عقب الأحداث التي شهدتها مدينة الباب يوم الجمعة 28 أيار، التي أسفرت عن مقتل عناصر من خلية تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” جراء الاشتباكات العنيفة مع الفصائل الموالية لتركيا، التي أدت إلى مقتل 3 من عناصر الأخيرة.