متأثرا بجراحه.. مقتل قيادي في وحدات حماية الشعب بقصف طائرة مسيرة تركية على عين العرب (كوباني)

توفي قيادي في قوات وحدات حماية الشعب الكردي عصر يوم أمس متأثرا بجراحه، بعد أيام من إصابته، نتيجة قصف طائرة مسيرة تركية لموقع في عين العرب (كوباني).
ووفقا للمصادر فإن القيادي، شارك في معارك طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” من عين العرب والرقة ومنبج وعين عيسى والطبقة.
وفي 26 أيلول الفائت، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، هجوما نفذته طائرة مسيرة تركية، على مركز مدينة عين العرب (كوباني) استهدف مستودعا يضم مواد لوجستية توزع على المقاتلين والنقاط التابعة لـ “قسد”، وسط استنفار كبير ومنع الدخول إلى المنطقة، وأنباء عن سقوط إصابات بصفوف “قسد”.
وبذلك، يرتفع إلى 59 تعداد الاستهدافات الجوية التي نفذتها طائرات مسيرة تابعة لسلاح الجو التركي على مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” لشمال وشمال شرق سوريا، منذ مطلع العام 2022، تسببت بسقوط 11 شهيد مدني بينهم قيادية في الإدارة الذاتية و7 أطفال، و58 قتيلاً من العسكريين بينهم طفلين اثنين و13 نساء، بالإضافة لإصابة أكثر من 97 شخص بجراح متفاوتة.
وتوزعت الاستهدافات على النحو التالي:
– الشهر الأول، 3 استهدافات تسبب بسقوط 3 قتلى و13 جريح.
– الشهر الثاني، 10 استهدافات تسببت بسقوط 8 قتلى بينهم طفلين وشابة مقاتلة، بالإضافة لإصابة 21 آخرين بجراح متفاوتة.
– الشهر الثالث، استهدافين اثنين، تسببا بإصابة اثنين بجراح.
– الشهر الرابع، 11 استهداف، تسبب بمقتل 6 أشخاص بينهم 3 نساء، بالإضافة لإصابة 19 آخرين بجراح متفاوتة.
– الشهر الخامس، 4 استهدافات، تسببت بمقتل 3 أشخاص بينهم سيدة، بالإضافة لسقوط 7 جرحى.
– الشهر السادس، 3 استهدافات، تسببت بمقتل عسكري وإصابة 5 آخرين بجراح.
– الشهر السابع، 9 استهدافات، تسببت بمقتل مدني و13 عسكريين بينهم 7 نساء، وإصابة 10 آخرين بجراح.
-الشهر الثامن، 13 استهداف، تسببت باستشهاد 8 مدنيين بينهم 6 أطفال، ومقتل 14 من العسكريين بينهم قيادي بارز، بالإضافة لإصابة 13 شخص بجراح.
– الشهر التاسع، 4 استهدافات، قتل على إثرها قيادية ضمن الإدارة الذاتية و9 من العسكريين وأصيب 7 آخرين بجراح، كما استشهدت طفلة متأثرة بجراحها في قصف 18 آب.
_ الشهر العاشر، قتل قيادي في وحدات حماية الشعب متأثرا بجراحه التي أصيب بها في 26 أيلول الفائت.