3 عناصر من “قسد” يفارقون الحياة بقصف لقوات النظام على ريف دير الزور

1٬701

محافظة دير الزور: فارق 3 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية حياتهم، متأثرين بجراحهم التي أصيبوا بها في شهر أيلول الفائت إثر قصف مدفعي نفذته قوات النظام على مناطق ريف دير الزور ضمن نفوذ قوات سوريا الديمقراطية.
وتشهد ضفتي نهر الفرات الفاصلة بين مناطق “قسد” على الضفة الشمالية للنهر ومناطق النظام والميليشيات الإيرانية على الضفة اليمنى لنهر الفرات، استهدافات تتكرر بين الفينة والأخرى، نتيجة ملاحقة عمليات التهريب والرد على الاعتداءات التي تجري هناك.
وأشار المرصد السوري في 12 تشرين الثاني الجاري إلى دوي انفجارات عنيفة ضمن مناطق “قسد” في ريف دير الزور الشرقي، نتيجة قصف نفذته قوات النظام والمسلحين الموالين لها بقذائف الهاون، على حي العاليات في بلدة السوسة ومنطقة البوبدران شرقي دير الزور، فيما ردت قوات سوريا الديمقراطية على مصادر النيران.