متأثرًا بجراحه في مشافي العاصمة دمشق.. استشهاد طفل بانفجار قذيفة من مخلفات قصف النظام السابق على أحياء درعا البلد

27

 

محافظة درعا: وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفل متأثرًا بجراحه داخل مشفى المجتهد في العاصمة دمشق، إثر إصابة تعرض لها في الـ 25 من سبتمبر/أيلول الجاري بعد انفجار قذيفة غير منفجرة من مخلفات قصف النظام السابق على حي طريق السد ضمن أحياء درعا البلد.
ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فإن عدد الذين قتلوا واستشهدوا وقضوا جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من بداية شهر يناير/كانون الثاني من العام الفائت 2019 وحتى اليوم، بلغ 600 شخصاً، بينهم 80 مواطنة و211 طفلاً.