المرصد السوري لحقوق الانسان

متظاهرون يحرقون صور رأس النظام السوري ويهددون بالثأر من قاتلي مواطن وطفله في ريف درعا

 

محافظة درعا: أحرق متظاهرون صور رأس النظام السوري “بشار الأسد” أثناء اعتصام لأبناء بلدة الغارية الشرقية في ريف درعا الشرقي في ساحة البلدة.
وجابت مظاهرة خرج بها العشرات شوارع البلدة، وهتف المتظاهرون “الموت ولا المذلة”، وطالبوا بإخراج الحواجز العسكرية التابعة للمخابرات الجوية من البلدة.
وتوعد المتظاهرون بالأخذ بالثأر من قاتلي مواطن وطفله، قتلا أمس، خلال عملية سطو مسلح تعرضوا لها، واتهموا فرع الأمن الجنائي التابع للنظام بالتستر على الجريمة، محملين النظام السوري مسؤولية الفلتان الأمني في المنطقة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثّقوا، أمس، مقتل رجل ونجله وإصابة ابن شقيق الرجل، جراء استهدافهم من قِبل مسلحين مجهولين أثناء ذهابهم إلى العمل في بلدة الغارية الشرقية بريف درعا، حيث تم سرقة ما بحوزتهم من أموال ومصاغ ذهيبة وأغراض شخصية من قِبل المسلحين الذين اعترضوا طريقهم.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول