متنكراً بزي النساء.. اعتقال عنصر في تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن حملة “الإنسانية والأمن” داخل مخيم الهول

1٬632

محافظة الحسكة: اعتقل عنصر لدى تنظيم “الدولة الإسلامية” متنكراً بزي النساء، في قطاع المهاجرات داخل مخيم الهول الواقع في أقصى جنوب شرق الحسكة، في حملة “الإنسانية والأمن” التي أطلقتها وحدات أمنية خاصة تابعة لقوى الأمن الداخلي “الأسايش” وقوات سوريا الديمقراطية وبدعم ومساندة من قوات “التحالف الدولي”.

ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن الوحدات الأمنية عثرت داخل قطاع المهاجرات على مواد متفجرة، وأنفاق قيد الإنشاء ضمن القطاع في المخيم، فيما حاولت النساء إحراق بعض الخيم لإحداث البلبلة، تزامناً مع مهاجمتهن مركز تسجيل البيانات لقاطني المخيم.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، بأن بعد تزايد حدة هجمات خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ مطلع العام الحالي، في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شرق الفرات، إلى جانب التهديدات المستمرة من قبل أفراد خلية تابعة لـ “التنظيم” للأهالي في مناطق متفرقة ضمن نفوذ “قسد”، بدأت وحدات أمنية خاصة تابعة لـ “أسايش” وقوات سوريا الديمقراطية بحملة أمنية تحت شعار” الإنسانية والأمن”، داخل مخيم الهول الواقع في أقصى جنوب شرق الحسكة، وبدعم من قوات “التحالف الدولي”.

ووفقا للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن العملية تهدف لملاحقة أفراد الخلية المسؤولة عن شن عمليات في مناطق “قسد”، إلى جانب المتورطين في ترويج وتسويق أفكار “التنظيم”.