متنكرة بزيّ التسول.. امرأة تطلق النار على أخرى وتلوذ بالفرار في ريف دير الزور

محافظة دير الزور: تعرضت امرأة لإطلاق نار من قبل امرأة أخرى متنكرة بزي التسول، بعد طلب الأخيرة منها بعض الطحين، ببلدة ذيبان الخاضعة لنفوذ قوات سوريا الديمقراطية بريف ديرالزور الشرقي، حيث أقدمت على إطلاق النار عليها من سلاح كانت تخفيه ضمن ملابسها، مما أدى إلى إصابة المرأة بجروح خطيرة نقلت على إثرها إلى المشفى، قبل أن تلوذ المجرمة بالفرار، ولايزال البحث جاريا لمعرفة مكانها.
الجدير بالذكر، وبحسب المصادر، فإن المرأة المتسولة من أقربائها وبينهما مشاكل عائلية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا، في 4 أكتوبر، جريمة قتل جديدة ضمن مناطق سيطرة “قسد”، حيث أقدم شاب يبلغ من العمر 22 عاماً، على إطلاق الرصاص على والدته ووالده، وذلك على الطريق الواصل بين تل سطيح والطواريج بريف القامشلي في محافظة الحسكة، ما أدى إلى مقتل والدته وإصابة والده بجروح بليغة، قبل أن يقدم على الانتحار بإطلاق النار على نفسه دون معرفة دوافع الحريمة.
ويأتي ذلك في ظل تصاعد معدل الجريمة في مناطق سيطرة “قسد” في شمال شرق سوريا.

كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 29 أيلول الفائت، جريمة قتل جديدة، ضمن إطار حوادث الفلتان الأمني، حيث أقدم رجل على قتل زوجته ذات الـ 17 عاماً، إثر طعنها بأداة حادة، ومن ثم حرقها، بمساعدة والدته، وذلك في شارع أبو الهيس شرقي الرقة، ضمن مناطق سيطرة “قسد”، دون معرفة دوافع الجريمة.

ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن القاتل ادعى بأن زوجته احترقت بـ”الكاز” أثناء محاولتها تشغيل “البابور”، وتوفيت على أثرها، ولكن بعد الكشف على الجثة من قبل الطبيب الشرعي، تبين بأنها قتلت طعناً في منطقة الظهر، ومن ثم أحرقت، في حين قامت السلطات المحلية بالقبض على القاتل، واعتقال العائلة.